“التلفزيون” سيثبت 20 موظفاً من “شراء الخدمات”.. والدعجة : الرزاز وعد بدراسة الملف وسنتابعه

هلا أخبار- سامر العبادي – قال مصدرٌ مسؤولٌ بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون إنه سيتم تثبيت (20) موظفاً من المُعيّنين قبل العام 2012م على بند “شراء الخدمات”.  

وبين المصدر في حديث لـ “هلا أخبار” أن تثبيت العشرين موظفاً من أصل (200) موظف، يأتي لتوفر شواغر لهم وفق جدول تشكيلات ديوان الخدمة المدنية للعام الحالي.

وأكد على استمرارية مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بشراء خدمات بقية الموظفين “الذين تحتاج المؤسسة لخدماتهم”، مشيراً إلى أن موضوع التثبيت من عدمه غير مرتبط بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون إنما بـ “ديوان الخدمة المدنية”.

ونفى المصدر وجود إتفاق نيابي – حكومي عام 2012 على تثبيت موظفي شراء الخدمات، قائلاً ” إن ما حصل – آنذاك – هو تشكيل لجنة خاصة لدراسة أوضاع المستخدمين على نظام شراء الخدمات”.

وأضاف “إنه وبموجب قرارات اللجنة فقد تم الإتفاق على تثبيت من تم شراء خدماتهم قبل عام 2012، وممن تحتاج المؤسسة لخدماتهم”.

بدوره، بين رئيس اللجنة الإدارية النيابية مرزوق الدعجة أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وعد خلال لقاءاته النيابية الأربعاء بدراسة ملف موظفي شراء الخدمات، ناقلاً على لسان الرزاز قوله “لا هدف لنا بإنهاء خدمات أي موظف”.

وقال لـ “هلا أخبار” : إن عدد موظفي شراء الخدمات في مؤسسات الدولة كافة يبلغ (551) موظفاً، وإن هذا الملف ليس مرتبطاً فقط بالإذاعة والتلفزيون وإنما بملف الوزارات كافة.

وتابع:” ننتظر رد رئيس الحكومة وستتحرك اللجنة النيابية بناءً عليه”، مؤكداً في ختام حديثه على متابعة اللجنة الإدارية النيابية لملف موظفي شراء الخدمات كافة.

وكانت لجنة حكومية شكلت في شهر تموز العام الماضي بناء على مطالبات “إدارية النواب” ولمعالجة شراء الخدمات قد وضعت معايير لتثبيت هذه الفئة من الموظفين بينها أن يكون الموظف المنوي تثبيت خدماته أردني الجنسية، ووقع عقده قبل تاريخ 6 شباط 2013، وأن لا يكون متقاعدا، ولا يتجاوز عمره 55 عاما، بالإضافة إلى مراعاة حاجة المؤسسة له.

وأقرت اللجنة – حينها -ووفق خبر رسمي صدر عنها، الاستمرار بشراء خدمات 21 شخصاً بالإذاعة والتلفزيون ومعالجة أوضاع 50 شخصا ونقل 30 آخرين إلى دوائر حكومية اخرى.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق