الحسامي : الأردن كان يُصدر مواد صناعية إلى سوريا بـ 200 مليون دينار

هلا أخبار – إياد الفضولي – أكد مدير غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي أن فتح معبر نصيب الحدودي يُعتبر مهماً للاقتصاد الأردني ولتبادل السلع مع عدة دول.

وقال الحسامي لـ “هلا أخبار” إن اغلاق معبر نصيب الحدودي 3 سنوات اثر على الاستيراد والتصدير بشكل سلبي، حيث تأثرت المنتجات الزراعية والصناعية.

وأضاف الحسامي أن الاردن كان يستورد مواد غذائية وخضار وفواكه من سوريا بسبب طبيعة المناخ والتربة التي تميزها، وتابع : إن الاردن كان يُصدر مواد صناعية من المملكة إلى الأراضي السورية بقيمة 200 مليون دينار.

وأوضح أن اعادة فتح معبر نصيب الحدود سيُعيد تفعيل التجارة ومرور الشاحنات إلى دول اوروبا وتركيا، مبيناً أن الاردن من الدول المهمة في التجارة ويُعدّ حلقة للعديد من الدول في تفعيل الاقتصاد.

ووصف الحسامي حجم العلاقة والمصلحة التجارية بين الأردن وسوريا بـ “المهمة”، لقرب البلدات الحدودية، قائلاً إنه “سيستفيد أهالي المناطق الشمالية من إعادة فتح معبر نصيب”.

على صعيد متصل، أكد الخبير الاقتصادي حسام عايش أن اعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع سوريا سيؤدي إلى انفراج في الصادرات وعودة اسواق اوروبية.

وقال عايش إن قطاع النقل بداية الايجابيات مع اعادة فتح المعبر في نقل البضائع من الاردن للخارج والعكس، لاهميته في نشاط مستمر للاستيراد والتصدير، مشيراً إلى أن الاستيراد والتصدير عبر معبر نصيب بتكلفة اقل مما كان يساعد على نشاط تجاري مستمر، مما سيخفف من الاعباء الاقتصادية التي حصلت للاردن.

وبين عايش أن سوريا ستعتمد على اعادة تنشيط حركتها التجارية من السوق الاردني لاعادة تفعيل اسواقها الداخلية، مما سيدفع نحو مزيد من النشاط على عدة قطاعات، موضحاً أن الاحداث تتغير في المنطقة بالاتجاه الايجابي، حيث سيكون العمل التجاري بين الاردن وسوريا مهم.

واعتبر معبر نصيب الحدودي سوقاً للصادرات الخارجية كما كان المعبر ممراً لوصول صادرات اخرى عبر الاردن، مشيراً إلى أن الاقتصاد الاردني يتأثر مع التغيرات الخارجية، ويؤثر على الاداء، وكان اغلاق المعبر من التغيرات السلبية للاردن.

وقال عايش إن اعادة فتح معبر نصيب وتأمين طريقه سيفتح افاقاً لعودة بعض السوريين من الاردن مما يخفف من اعباء على الاقتصاد الاردني.

وكانت القوات السورية استعادت السيطرة على معبر نصيب بدعمٍ من القوات الروسية، والذي ظل تحت سيطرة المعارضة لـ 3 سنوات، ويعتبر فتح معبر نصيب ضرورة استراتيجية قصوى لما له من أهمية اقتصادية لإعادة انعاش الحركة التجارية بين الدول العربية والأوروبية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق