الوزير غرايبة يثير جدلاً عاصفاً تحت القبة

هلا أخبار – أثار وجود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثنى غرايبة في مجلس النواب صباح الثلاثاء جدلاً عاصفاً.

ففي أول يوم لحكومة عمر الرزاز تحت قبة البرلمان، حاول رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة التخفيف من حدة احتقان نواب ضد وزير الاتصالات، ملمحاً إلى أن العلاقة بين النواب والحكومة يحكمها الدستور.

وبينما أشار الطراونة معتذراً عن تصريحات النائين حسن العجارمة ويحيى السعود الذي توعد الغرايبة لمنعه من حضور الجلسة، رفض النائب العجارمة حديث الطراونة.

وأثار العجارمة جلبة في الوقت الذي أخذ النائب السعود على عاتقه وبشكل مفاجىء تهدئة زميله العجارمة، قبل أن يتدخل النائب صداح الحباشنة منتقداً موقف العجارمة.

الحباشنة يرفض فكرة الهجوم على الغرايبة من بوابة أنه كان حراكياً سابقاً ويقول إن الوزير لم يكن يطالب باسقاط النظام كما يتهمه السعود.

السعود في أعقاب انتهاء الجلسة ذهب إلى وزير الداخلية سمير المبيضين وعرض عليه صورة سابقة للوزير وامامه أدوات عزف، حيث كان السعود ينتقد الوزير بشدة ويصفه ب”الطبال”.

المبيضين حاول امتصاص غضب السعود وتهدئته وقام بسحب الورقتين اللتين كانتا بحوزته للوزير الغرايبة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق