الجيش السوري يضرب تنظيمات ارهابية بدرعا ويطوق المحافظة  

** جولة جديدة من المفاوضات بين المعارضة وروسيا الاثنين

** سانا: تحركات الإرهابيين جنوب سوريا تتم بحماية اسرائيلية

هلا أخبار – قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن الجيش السوري نفذ رمايات على تحصينات ومحاور تسلل إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته بريف القنيطرة الجنوبي الغربي ومحيطها.

وأضافت الوكالة أن الجيش  السوري رصد تسلل إرهابيين هاربين من ريف درعا باتجاه الريف الغربي للقنيطرة، مبينة أنهم من الرافضين للمصالحة، وهدفهم الإلتحاق بتنظيمات أخرى.

وأشارت إلى أن هذه التحركات تتم بحماية اسرائيلية وبتنسيق مع زعماء لهذه التنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء أقوالاً لمقاتلين من المعارضة السورية تشير إلى قيام الجيش السوري بفرض  حصار على جيب للمعارضة في مدينة درعا.

وأشار المقاتلون إلى أن الجيش السوري بطريقه إلى السيطرة بالكامل على مدينة درعا، بعد تطويقه للمدينة بشكل كامل.

ونلقت الوكالة تصريحات لمقاتل بالمعارضة، قال فيها: ” إن جولة جديدة من المحادثات مع ضباط روس مقررة يوم الاثنين وستتناول مصير المدينة والترتيبات الأمنية بعد عودتها لسيادة الدولة.”

وأضاف المفاوض، أنهم سيعملون مع الروس على تشكيل قوة محلية من السكان لمنع دخول الجيش إلى درعا بضمانات روسية.

يذكر أن الجيش السوري كان قد سيطر على حدود بلاده مع الأردن بعد اتفاق يوم الجمعة يقضي بتسليم درعا وبلدات أخرى للدولة السورية.

 وذكرت وسائل إعلام روسية أنباء عن مركز المصالحة بسوريا قوله إن عدد القرى والبلدات التي انضمت لاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا ارتفع إلى 90.

وأشارت  الوسائل إلى أن الجيش الروسي يعتزم إجلاء ما يصل إلى 1000 شخص من منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا عبر ممر إنساني قرب مدينة درعا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق