وفد من الأعيان يزور “الوطني للأمن وإدارة الأزمات”

هلا أخبار –  قال العين هشام الخطيب ان عنصري الأمن والاستقرار يشكلان العصب الرئيس لكيان الدولة، لافتا إلى أن التعامل مع هذا العصب لا بد أن يكون على قدر عال من الكفاءة والمسؤولية والقدرة، كتلك الموجودة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.

وأشار خلال زيارة وفد من مجلس الأعيان للمركز الخميس إن هناك حجمًا كبيرًا من المسؤولية تقع على عاتق المركز، انطلاقًا من اسمه وما يتولى من مهام لها ارتباط مباشر بأمن واستقرار الوطن.

وأشاد أعضاء الوفد بالدور الذي يقوم به المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات في إعطاء مؤشرات وتوصيات لمن يدير الأزمة في حال وجودها، الأمر الذي يسهل عملية اتخاذ القرارات والإجراءات، تحقيقًا للأهداف التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن بالدرجة الأولى.

من جانبه قال نائب رئيس المركز العميد الدكتور عدنان العبادي، إن المركز الذي ينظر إلى “الأمن الوطني الشامل” ويتعامل مع الأزمة من منظور استراتيجي، لديه ارتباطات مع الدول المجاورة كافة، تصل أحيانًا إلى اتصالات شبه يومية، فضلًا عن ارتباطاته العالمية التي تصل مختلف أنحاء العالم.

وأشار العميد العبادي إلى أن المركز الذي يعمل ضمن استراتيجيات الاختبارات المفاجئة لأجهزة الدولة المختلفة، واستراتيجية التدرج الإعلامي، وغيرها من الاستراتيجيات ذات الحساسية والدقة العالية، يعمل ويرتبط بشكل مباشر بمختلف أجهزة الدولة الأمنية، ومؤسسات القطاع العام، وجهات القطاع الخاص، فضلًا عن شراكاته العالمية. بترا 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق