مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث الوضع جنوب غربي سوريا

هلا أخبار – يجتمع أعضاء مجلس الأمن الدولي، الخميس، لبحث الوضع في جنوب غرب سوريا.

وأشارت مصادر الى أن الهجوم الذي تخوضه القوات الحكومية السورية، بدعم من العسكريين الروس، في المنطقة تسبب بنزوح حوالي 300 ألف مدني.

وذكرت البعثة الدبلوماسية السويدية، أن اجتماع مجلس الأمن سيعقد بطلب من السويد التي تترأس اجتماعاته في الشهر الحالي.

وحققت القوات الحكومية السورية، نجاحات جديدة في عمليات تخوضها في محافظة درعا، جنوب غربي سوريا، ضد مسلحي تنظيمي “جبهة النصرة” و”جيش خالد بن الوليد” الذي انضم إلى صفوف “داعش”.

وأسفرت عمليات الجيش السوري في محافظة درعا، منذ 19 يونيو، عن تحرير عشرات من القرى والبلدات من سيطرة المسلحين. وانتقل جزء من البلدات المحلية تحت سيطرة القوات الحكومية نتيجة لمفاوضات ناجحة خاضها العسكريون الروس مع قادة الفصائل المسلحة التي سلم أفرادها أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للحكومة وبدأت تسوية أوضاعها.

وفي اتصال هاتفي، بحث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، معربا عن قلق واشنطن البالغ من “الغارات الجوية المستمرة التي تسببت بإيقاف وصول المساعدات الإنسانية” إلى المدنيين هناك.

المصدر: وكالات





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق