العناني: (6) أسابيع مدة علاج المدمن

* العناني: المدمنين تحت سن 18 عاما يتم معالجتهم لدى أسرهم

هلا أخبار – قال رئيس المركز الوطني لعلاج المدمنين الدكتور جمال العناني إن كلفة علاج علاج المدمنين تبلغ 300 دينار يوميا، بينما تغطية علاج المدمنين من حملة الجنسية الاردنية مجاناً.

واضاف في تصريحات خلال زيارة للجنة الصحة النيابية برئاسة الدكتور إبراهيم البدور أن المدمنين تحت سن 18 عاما يتم معالجتهم لدى اسرهم كونهم تحت السن القانوني.

وأشار إلى انه يقدم كذلك توعية للأهل حول كيفية التعامل مع ابنائهم المدمنين، مبينا ان المركز يستقبل اهالي المدمنين بعد مضي اسبوعين على مدة العلاج .

وأكد أن المدمن يعالج بسرية تامة وفقا لقانون الصحة العامة وقانون مكافحة المخدرات.

واستعرض آلية عمل المركز وكيفية التعامل مع المدمن، مبينا ان مدة العلاج تقع ضمن ستة اسابيع بينها اسبوعين للعلاج من السمية واربعة اسابيع لمرحلة التأهيل ( اكمال العلاجات او وقفها والعلاج الاجتماعي والنفسي ).

ولفت إلى انه من ضمن برامج التوعية للمدمن يتم تقديم محاضرات توعوية دينية، مؤكدا انه عند قيام المدمن بمراجعة المركز طوعيا “يسقط عنه الحق العام للدولة”.

واستعرض عناني آثار المواد المخدرة على الجسم وكيفية ايذائهان مشيرا إلى ان هذه المواد تقوم بفصل الشخص المتعاطي عن الواقع فيقوم بإيذاء نفسه وغيره.

بدوره قال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور ابراهيم البدور ان اللجنة لديها برنامج للزيارات للقيام بدورها الرقابي على المؤسسات المعنية بالقطاع الصحي والبيئي.

واضاف خلال الزيارة التي حضرها عضو اللجنة النائب الدكتور محمد العياصرة ورئيس المركز الدكتور جمال عناني واختصاصي طب الاسرة الدكتور مالك الحباشنة ان الزيارة تأتي للاطلاع على الخدمات التي يقدمها المركز للمدمنين وآلية عمله .

وثمن البدور الدور الكبير الذي يقوم به المركز في الحفاظ على المدمن وتأهيله وتوعيته من آفة الادمان على المواد المخدرة وغيرها، داعيا المركز إلى القيام بحملات اعلامية للتوعية ضد الادمان على المخدرات وغيرها لما تلحقه من اذى بالنفس البشرية.

وقام البدور والعياصرة بجول في أنحاء المركز، واطلعا على مرافق المركز وطبيعة الخدمات المقدمة للمدمنين.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق