تنفيذ تمرين عمليات هجومية والتعامل مع اللاجئين ضمن فعاليات الأسد المتأهب

هلا أخبار – ضمن فعاليات تمرين الأسد المتأهب 2018, نفذت كتيبة رد الفعل السريع /91 إحدى وحدات لواء رد الفعل السريع اليوم الثلاثاء, ولليوم الثاني على التوالي بالتعاون مع الجانب الأمريكي الصديق في منطقة المنارة  تمريناً عسكرياً مع قوات حرس الحدود على الخطوط الأمامية. 

واشتمل التمرين على تنفيذ عدد من الفعاليات والأنشطة التي تحاكي التحديات التي تواجهها المنطقة، وآلية دعم قوات حرس الحدود خلال عمليات استقبال اللاجئين والتعامل معهم واخلاء الاصابات والحالات الطارئة، إضافة إلى تقديم الخدمات الادارية لهم.

ويهدف تمرين الأسد المتأهب 2018 والذي أعلن أمس الاول عن بدء فعالياته إلى تعزيز التعاون المشترك بين القوات المسلحة الاردنية والقوات الأمريكية الصديقة المشاركة في التمرين بشكل يسهم في تطوير القدرة على الموائمة العملياتية، إضافةً إلى تعزيز القدرة على التنسيق بين القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية وكافة مؤسسات الدولة من الوزارات والمنظمات الدولية ضمن بيئة عمليات مشتركة، إضافةً إلى رفع جاهزية المشاركين في التمرين.

وفي نهاية التمرين الذي نفذته إحدى سرايا رد الفعل السريع مع إسنادها القياسي، أظهر المشاركون مستوىً متميزاً في التخطيط, وتنفيذ العمليات المشتركة لمختلف الصنوف المشاركة, والقدرة على تبادل الخبرات بين الجيشين الصديقين.

يشار إلى أن فعاليات تمرين الاسد المتأهب 2018 ستستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري والذي ينفذ في العديد من الميادين التابعة للقوات المسلحة وعلى أراضي المملكة الأردنية الهاشمية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق