عطية يوجه سؤالين للحكومة

و لماذا لم تفاوض الحكومة الاردنية الكيان الاسرائيلي المحتل من اجل اطلاق سراح الاسرى الاردنيين و بذات الوقت السماح لأهالي الاسرى و المعتقلين الاردنيين بزيارتهم ؟ 

الى ذلك، دعا النائب عطية الحكومة بالتدخل السريع للوقوف الى جانب موظفي شركة الابيض للأسمدة والكيماويات الأردنية –جابكو الذين تم انهاء خدماتهم اثر تصفية الشركة.

وعرض عطية في رسالة وجهها الى رئيس الوزراء مظلمة موظفي الشركة  الذين بينوا انه تم اجبارهم على انهاء خدماتهم مقابل توقيع مخالصة تتضمن استلامهم رواتب ثلاثة اشهر في حين تجاهل مجلس الإدارة التعويضات والحقوق العالمية كاملة لافتين الى ان هذا القرار جاء خلال اجتماع عُقد مساء امس بين وزير العمل والشركاء .

ودعا عطية رئيس الوزراء الى ضرورة الوقوف على حقيقة الامر خلال جملة من  المطالب ابرزها “ضرورة تدخل الحكومة وانصاف الموظفين وبأي شكل من الاشكال ويجب ان لا يكون الحل على حساب ابناء هذا الشعب وهذه الطبقة المسحوقة والتي يكاد راتبها يكفي لقوت عيشها وابناؤها والحرص بعدم  الميل كل الميل للمستثمر الاجنبي “.

 كما طالب بــ”انشاء لجنة خاصة للنظر في شراء اسهم الشريك الاجنبي لا سيما ان شركه الفوسفات الأردنية تملك ما نسبته 35% من رأسمال الشركة و 65%للشريك الاجنبي بالاضافة الى العمل على ديمومة الشركة وابقاء الحال كما عليه لا سيما يا دوله الرئيس ان شركات الأسمدة المستثمرة في الاردن تتجاوز ارباحها 700 مليون سنويا كالشركة الهندية في الشيديه والشركة اليابانية في المجتمع الصناعي بالعقبة .”

وختم رسالته بالقول ” نذكر دوله الرئيس بان عدد الموظفين يزيد عن 380موظف في حالة عدم حل مشكلتهم يعني منحهم تفويضا بالاعتصام والاضراب نحن في غنى عنه فمطالب الموظفين المسرحين واضحة لا يختلف عليها اهل الفقه والقانون فهم اقرب الى العدالة ولن نخذلهم كنواب فهي مسؤوليتنا كما هي مسؤوليتكم ومصانه بالدستور  وكافه الشرائع.”

 




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق