النهار : الحكومة تطلب “الفزعة” من المواطن

هلا اخبار – أكدّ النائب فضيل النهار أن الحكومة تطلب “الفزعة” من المواطن لحل مشاكلها.

وتساءل عن دور وزارة الخارجية التي تفرعت لوزارتين في مساعي العمل لجلب الدعم الى الاردن من قبل المجتمع الدولي جراء الازمات المتلاحقة من اللجوء.

وبين في كلمه له مساء الخميس خلال مداولات الثقة أن الكلمات الرنانة لم تعد تؤتي اكلها، قائلا إنه لن يسمح بتمرير الحلول العقيمة على حساب المواطن الصابر المحتسب الذي لم يعد يحصل على خبزه كفاف يومه.

وبين النهار إلى أهمية تحرير السلطة القضائية من أي تغول حكومي، مشددا على اهمية دعم القضاء واطلاق يد العدالة لتكون الفيصل والضابط في اشكال المعاملات.

ولفت النائب إلى أن الحكومة ماضية في عمل الاعلام ووسائل التواصل، معتبراً أن تكميم الافواه بحجة القانون دائما ما تنعكس نتائج سلبية ما يجعل الحكومة لا تستطيع ربط “المارد” عبر الهواء المفتوح.

واضاف ” لا يسجل من كلامي مع من يثير فتنة أو كراهية أو يروج للارهاب”.

وزاد النهار أن الحديث عن العيش الكريم وتكافؤ الفرص ودعم المواطن ومحاربة الفقر والبطالة وتحسين المستوى المعيشي لا ينسجم مع مار ورد في البيان الوزاري للحكومة.

وبين ان الخطط التي ذكرها البيان الوازري سيكون جيب المواطن الاسرع للخروج من الازمة، وهنا ذكر النائب أن الحلول الاقتصادية يجب الا تكون من الاستراتيجيات الورقية بل من خلال مكافحة الفساد وملاحقة المتهربين ضريبياً.

وطالب بدمج الهيئات التي تتشابه بذات الاعمال، كما اشار الى اهمية ان تفسر القوانين المتعلقة بالامور الاقتصادية للنظر اذا كانت مع الاستثمار ام تعطله.

واعتبر ان تفشي العنف والمخدرات جعلت الشباب في وجه الرياح، محملاً الحكومات المتعاقبة مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الشباب، مطالبا بدعم الشباب وايجاد مناخ لتفريغ طاقاتهم وتعزيز فكرة التمكين الشبابي والتثقيف والتوعية لدعم المشاريع الجماعية.

وشدد على أن قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية الذين يعرضون ارواحهم للخطر في الميدان لا يجدون الدعم المناسب في حين هنالك من يقطف خيرهم ويستفيد من المال والعطايا ويحمل اوسمة في مجهود ليس لهم فيه لا ناقة ولا جمل.

وطالب برفع الرواتب للاجهزة الامنية والقوات المسلحة لكي يقوموا بواجبهم على اكمل وجه، مهنئاً تعيين رئيس هيئة الاركان المشتركة محمود فريحات مثمنا الخطوات الاصلاحية التي يقودها – وفق وصف النهار-.

ودعا النائب إلى أن تتم محاسبة كبار الفاسدين لا الصغار فحسب، متمنياً أن تطبق كلمات الحكومة التي تقول فيها بأن الفاسد اعتدى على جيب المواطن.

ورأى أن الورقة النقاشية الأخيرة وحديث جلالة الملك قبل أيام والمتمثل بأن لا أحداً فوق القانون، متمنيا النائب أن يحاصر الفساد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق