الهميسات يطالب بثبيت “شراء” الخدمات” بالتلفزيون

هلا أخبار –  محمد ابو حميد – طالب النائب احمد الهميسات تثبيت العاملين في التلفزيون الاردني تحت بند شراء الخدمات. وقال انهم يعملون بكل تفان واخلاص، مطالبا بتثبيتهم ودعمهم فهم من عوامل مساندة الوطن

 وقال النائب احمد الهميسات إن الشعب الاردني توجه الى صناديق الاقتراع لينتظر تلبية مطالبه .

واوضح في كلمته التي القاها في الجلسة المسائية لمناقشة البيان الوزاري للحكومة انه وبعد سماع بيان الحكومة وجدناه كاملا ومتناسقا ومتناغما من حيث اللغة العربية والألفاظ لا من حيث المضمون  وتم التركيز فيه على ترتيب الفقرات لكنه افتقر للحديث عن اليات الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة.

 ووجه حديثه لرئيس الوزراء قائلا : لقد طالبكم جلالة الملك ان يكون بيانكم الوزاري اكثر واقعية وهنا نطالب الحكومة ان تكون اكثر شجاعة في ايجاد الحلول وتوفير ادنى متطلبات الحياة عوضا من اللجوء الى جيب المواطنين، فكفاكم اللجوء الى المواطنين قبل انفجار وحصول ما لا يحمد عقباه.

 وتابع بالقول ما ورد في بيانكم ان نسبة كبيرة من الدعم لا تصل مستحقيه هذه العبارة سمعناها كثيرا من الحكومات السابقة ما اقلقت المواطن  متسائلا هل هناك فرض المزيد من الضرائب؟  ومتسائلا ايضا الى متى سيبقى اللجوء لجيب المواطن هو الخيار الوحيد للحكومة.

 واشار الى ان بعض الوزارات تحول وزرائها للاستعراض والوقوف امام الكاميرات في حين ان انجازهم لا يساوي صفرا  متسائلا عن نسبة زيادة عدد السياح وما هي نسبة الزيادة في الصادرات الزراعية وما هي نسبة الفقر والبطالة وهل حدث عليها تغيير وما هي خطط الحكومةلجذب الاسثمارات.

 وشدد على ان الاردنيون ملوا من الوعود المفرغة وينتظرون العمل .

 وتساءل عن الفرق بين وزير الدولة للشؤون الخارجية  الخارجية  ووزير الدولة للشؤن الاقتصادية مجيبا  بأن استحداث هاتين الوزارتين جاءت للتنفيع  واثقال كاهل الموازنة والتي تطالبون فيها في بيانكم الوزاري بضبط النفقات متسائلا  اي ضبط تتحدث عنه؟

وانتقد تعيين امين عمان وطالب برد على تصرفاته.

 وقال ان شعار الحكومات المتعاقبة كانت تحسين البنية التحتية في مناطق جنوب عمان مشيرا الى انه  لو كانت هذه المطالبة في عمان الغربية لم تم تلبيتها،  مؤكدا ان عمان ليست عبدون والصويفية ودير غبار ، عمان هي سحاب واليادودة وسحاب.

وتوجه بالشكر الى قواتنا المسلحة ورئيس هيئة الاركان وكافة الاجهزة الأمنية الذين يواصلون حماية الوطن.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق