الطراونة : ليس عمل المصورين اقتناص “الخصوصيات”

هلا أخبار – أكدّ رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة أن الصحفيين لم يمنعوا من القيام بواجبهم تحت قبة البرلمان.

وقال الطراونة في مداخلة له خلال الجلسة المسائية الاثنين “لم اخاطب الصحفيين في حديثي صباحاً، وخاطبت المصورين“.

وبين” نحن امام استحقاق دستوري، والمصورون يتابعون ردود النواب على البيان الوزاري الذي تقدمت به الحكومة، أما اقتناص ماذا يكتب النائب فهذا ليس العمل الرسمي“.

وتابع الطراونة “هذه خصوصيات لكل زميل وله ان يبدي اي ملاحظة على زميل آخر”، وختم حديثه “خاطبت المصورين ولم يمنع الصحفيون وعمم عليهم جميعا بمشاركة النواب في ادائهم.

وكان النائب قيس زيادين قال في مداخلة له إن الصحفيين لديهم مسؤولية لايصال الحقيقة تحت القبة للشعب، وبين أن هنالك اجراءات اتخذت تحد من القيام بعملهم.

واضاف”علينا ان نقوم بمساعدة الصحفيين القيام بمهامهم بالشكل الصحيح وايصال ما يحدث الى الشعب”.

من جهته اعلن الزميل ماجد الامير المرشح لموقع نقيب الصحفيين رفضه لاية اجراءات تضييقيه على عمل المصورين الصحفيين في تغطية نشاطات وجلسات مجلس النواب.

وقال الزميل في بيان صحفي ” اننا نرفض التضييق على عمل المصوريين الصحفيين في مجلس النواب وان اية اجراءات يأخذها مجلس النواب تمس حق المصوريين الصحفيين في التنقل والحرية في العمل ستواجه بقوة وحزم من كل الزملاء الصحفيين الذين يغطون جلسات مجلس النواب .

وطالب الزميل الامير من رئاسة مجلس النواب عدم اتخاذ اية اجراءات تضييق على المصوريين الصحفيين والغاء اية تعليمات تمس حرية الاعلام .

واشاد الامير بدور المصوريين الصحفيين في نقل ما يجري تحت قبة البرلمان وعلى الجميع والمسؤولين تسهيل عملهم للقيام بدورهم في خدمة الوطن والمهنة والمواطنين.

أما الزميل راكان السعايدة المرشح لموقع نقيب الصحفيين فقال إن منع الزملاء من المصورين الصحفيين من التصوير بحرية في مجلس النواب، غير مبرر وغير مفهوم، بل ومرفوض.. الزملاء غير مسؤولين عن أخطاء النواب..!





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق