الحجاحجة ينتقد عمل السفارات في الخارج

هلا اخبار – انتقد النائب علي الحجاحجة عمل السفارات الأردنية في الخارج، متسائلاً “ماذا تعمل سفاراتنا في الخارج هل يمكن عرض الانجازات التي قدمتها“.

واشار في كلمته أمام مجلس النواب مساء الاثنين خلال مناقشات اليوم الثاني للبيان الوزاري الذي تقدمت به حكومة هاني الملقي الى شكاوى الاردنيين من الوقوف امام ابواب السفارات في الخارج دون مقابلة السفراء أو من يخدمهم.

وقال :”المواطن لا ينتظر الحصول على سيارة وبيت بل يطمحون أن لا يذهبون في نهاية عمرهم الى غياهب السجون ولكن يريدون العيش بقية اعمارهم بحياة كريمة”.

ولفت إلى أن الاردنيين تجاوزا ثقافة العيب وهنالك حملة شهادات عليا يطلبون العمل حتى بوظيفة بمراسل، مؤكداً أن كثيراً من موظفي الدولة تمتهن كرامتهم خاصة المتميزون الذين يعبرون عن ابداعاتهم ووجهات نظرهم الى مسؤوليهم حيث يتم تصفيتهم تحت اطار “هذا ما تطلبه المصلحة العامة“.

وتساءل ” هل نسمع عن الحكومة ثورة بيضاء لتغيير ثقافات التعامل مع موظفي الدولة؟”، كما طالب بضرورة أن يجد الطلبة الخريجين الوظائف.

وقال “المدارس تخرج الطلبة الى الجامعات ومن ثم يتخرج آلاف الطلبة، وفي المقابل هنالك اغلاق لفرص العمل، فأين يذهبون؟؟”، وبين أن هنالك آفات منتشرة لا يتحصن منها الشباب في ظل وقت فراغ قاتل.

ونصح الحكومة ان تبدأ باعادة تثقيف الطلبة الجامعيين وطلبة المدارس في المراحل المتقدمة ان يعلمونهم المهن المختلفة حتى اذا ما تخرجوا يستطيعون القيام بأدنى الوجبات الاجتماعية.

وأكد على أهمية الوقوف الى جانب المزارعين، ناقلاً معلومة عن أحد المسؤولين في القطاع وجود طلبات على 13 ألف مواطن مزارع للتنفيذ القضائي بسبب وضع القطاع الصعب.

وطالب بجدولة القروض على المزارعين واعفائهم من القروض غير المحصنة أصلاً.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق